Hania’s welcoming words

Hi there! This article is available in other languages too!

  • Eed Be Eed is a German-Arabic newspaper which aims to offer migrants the accessibility and space to make their perspectives about the most pressing issues they face heard. Their tenth edition, published in partnership with GSBTB, revolved around the topic of mental health; the articles included in this special edition are now available online as part of GSBTB’s Online Magazine. GSBTB Open Art Shelter manager Hania Hakiel opens the magazine with a few words of welcome, and what she hopes the publication will mean for its readers.

    Marhaba,

    I feel very honored to lay in your hands this special issue of the Eed Be Eed Magazine, which revolves fully around emotions, feelings, behaviour and all the joys and pain we face that make us human.

    I hope it will help you to feel at least little calmer and to understand yourself more deeply.

    We’ve put a lot of effort and thought into creating a magazine that would provide you with more insights and practical tools on how to take good care of your body and mind, but we do not pretend to know all the answers. Instead, we hope to initiate a discussion and inspire you to try new things and look at new perspectives.

    It isn’t easy to write and read about death, guilt and trauma. There is no one correct way to understand psychological suffering and no one correct way to answer existential questions that come with migration, war, violence and cultural conflict. Wisdom and solutions show themselves in dialogue, so what we can do is to speak up and share our knowledge, personal experiences and doubts.

    By talking about mental health, depression, anxiety and loneliness, we take the first step towards healing. Severe suffering and illness may come from hiding emotions and thoughts deep inside your soul.

    So let’s make a collective effort to reduce the shame and eliminate the taboos that haunt people who wake up feeling afraid and with no energy to stand up and those who struggle with finding happiness and inner peace in their new lives.

    If there is anything that got touched or triggered inside you when reading the pieces included in this issue, please do not hesitate to write to us. We will reply – either personally, online or on the pages of the next issue. We want to hear about your personal journey towards finding inner peace and acceptance of your new life, as well as about your successes, failures, weak moments, doubts, losing and regaining hope.

    With the warmest of thoughts and deepest respect for your strength and resilience,

    Hania Hakiel

  • مرحبا,

    أشعر بالفخر وأنا أضع بين أيديكم هذه النسخة المميزة من مجلة إيد بإيد. ستكون هذه النسخة بأكملها عن المشاعر، و الأحاسيس، و التصرفات، عن معاني البهجة والألم، كل تلك المشاعر التي تجعل منا بشرً.

    أتمنى أن تنجح هذه النسخة في أن تمنحكم بعض الهدوء، وأن تساعدكم كي تفهموا أنفسكم بعمقٍ أكبر.

    لقد وضعنا الكثير من الجهد والتفكير في إنشاء هذا العدد من مجلتنا التي توفّر لكم المزيد من الأفكار والأدوات العمليّة عن كيف تهتمّون جيداً في جسدكم وعقلكم. ولكننا لا ندّعي هنا بأننا على علم بجميع الأجوبة والحلول. بدلاً عن ذلك، نتمنى أن نهيّئ الطريق نحو مناقشة هدف هذا العدد كي يلهمكم لتجربة أشياء ومفاهيم جديدة.

    إنه ليس من السّهل أن تكتبوا و تقرؤوا عن الموت، أو عن الشعور بالذنب، أو عن الصدمة.  حيث لا يوجد هناك طريقة واحدة صائبة لفهم المعاناة، ولا يوجد أيضاً طريقة واحدة صائبة فقط للإجابة على أسئلة وجوديّة والتي ترافق قضايا الهجرة: الحرب، العنف، وصراعات الثقافات. تُظهر الحكمة والحلول نفسها عن طريق الحوارات. لذلك، ما بإمكاننا فعله هنا هو أن نتكلم بوصتٍ عالٍ! — بأن نتشارك معرفتنا، وخبراتنا الشخصية، و شكوكنا.

    نتقدم خطوة نحو الشفاء من خلال التكلم عن الصّحة النّفسية، وعن الاكتئاب، وعن القلق والوحدة. أحد أنواع المعاناة والمرض تأتي من خلال إخفاء مشاعرنا و أفكارنا داخل أعماق أرواحنا.

    إذاً لنقم سويةًّ ببذل جهدٍ أكبر لإزالة العار والمحظورات التي تحيط أولئك الذين يستيقظون وهم شاعرين بالخوف ولا يملكون القوة الكافية للنهوض في الصباح، وأولئك الذين يُعانون من أجل إيجاد السعادة والرضى الدّاخلي في حياتهم الجديدة.

    نرجوا أن لا تترددوا في التواصل معنا إن كان هناك أيّ شيء قد لمس أعماقكم أو قام  بإشعال شيئا في داخلكم عند قراءة هذه الكلمات. نعدكم بأننا سنقوم بالرّد! إن كان بشكل شخصيّ، عن طريق الإنترنت، أو على صفحات عددنا المقبل. نوَّد أن نسمع عن رحلتكم الخاصة نحو السّلام الدّاخلي و الرِّضى عن حياتكم الجديدة، وعن نجاحاتكم، وفشلكم، وعن لحظات الضّعف التي مررتم بها، وعن الشّكوك التي راودتكم، وعن ضياع الآمل وعن إستعادته.

    مع كامل الإحترام و التقدير لقوتكم و صمودكم،

    هانيا هاكييل (Hania Hakiel)